Breaking News

New BLOS capability on the horizon for B-52s, first IRIS air demo complete > Air Force > Article Display Man dies following rescue attempts after being pulled from American Canal in El Paso, Texas CBP to nominate Ian Saunders for Secretary General of the World Customs Organization Governor Walz Takes Executive Action to Protect Reproductive Health Care in Minnesota Gov. Wolf Applauds President’s Signing of Gun Violence Package GSK presents promising new data for bepirovirsen, an investigational treatment for chronic hepatitis B Air Force selects future aircrew helmet > Air Force > Article Display Administrator Samantha Power’s Participation at Pride@USAID: Accelerating LGBTQI+ Inclusive Development Event | Readout

تضع الوكالة إرشادات صحية جديدة حول المادة الكيميائية GenX وسلفونات البيرفلوروبوتان (PFBS) وتقليل الإرشادات الصحية حول حمض بيرفلورو الأوكتانويك (PFOA) وسلفونات الفلورواكتين المشبعة (PFOS)

واشنطن (15 يونيو 2022) – أصدرت اليوم وكالة EPA أربعة إرشادات صحية لمياه الشرب لكل من مادة السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) في أحدث إجراء تحت إطار خطة عمل الرئيس بايدن لتوفير مياه نقية وخارطة الطريق الإستراتيجية لمادة السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) للمدير ريجان . كما أعلنت وكالة EPA عن دعوتها للدول والأقاليم للتقدم بطلب الحصول على مليار دولار – الدفعة الأولى بقيمة 5 مليارات دولار من تمويل المنح الذي يكفله قانون الحزبين للبنية التحتية – لمعالجة مادة السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) والملوثات الناشئة الأخرى في مياه الشرب خاصةً في المجتمعات الصغيرة أو المحرومة. وهذه الإجراءات تستند على تقدُّم وكالة EPA لحماية المجتمعات من الملوثات الناتجة عن مادة السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) والإبلاغ عن الجهود المقبلة علميًا، بما في ذلك تشريعات وطنية رئيسية مقترحة تخص مياه الشرب لوكالة EPA بما يخص مادة حمض بيرفلورو الأوكتانويك (PFOA) وسلفونات الفلورواكتين المشبعة (PFOS)، والتي ستصدرها الوكالة في خريف 2022.

“لقد عانى الأشخاص الأكثر عرضة للملوثات الناتجة عن مواد السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) لفترة طويلة جدًا. وهذا ما دفع وكالة EPA إلى اتخاذ إجراءات صارمة كجزء من نهج حكومي شامل لمنع هذه المواد الكيميائية من تسربها في البيئة والمساعدة في حماية العائلات المعنية من هذا التحدي الكبير” وهذا ما صرح به مدير وكالة EPA مايكل إس ريغان. وأكمل في تصريحه “وبفضل قانون الحزبين للبنية التحتية للرئيس بايدن، نستثمر أيضًا مليار دولار لتقليل نسبة مادة السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) والملوثات الناشئة الأخرى في مياه الشرب.”

وصرحت راديكا فوكس مساعدة مدير وكالة EPA في شؤون المياه “تسلط إجراءات اليوم الضوء على التزام وكالة EPA باستخدام أفضل العلوم المتاحة لمعالجة ملوثات مادة السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS)، وحماية الصحة العامة، وتوفير المعلومات الهامة بسرعة وشفافية”. “كما تُظهر وكالة EPA التزامها بتنسيق السياسات التي تعزز حماية الصحة العامة بتمويل البنية التحتية لمساعدة المجتمعات – وخاصة المجتمعات المحرومة – على توفير مياه صالحة للشرب.”

 

أعلنت السيدة فوكس مساعدة المدير عن هذه الإجراءات في المؤتمر الوطني الثالث حول مادة السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) في مدينة ويلمينغتون بكارولينا الشمالية. 

مليار دولار من التمويل الذي يكفله قانون الحزبين للبنية التحتية

كجزء من الجهود المبذولة على مستوى الحكومة لمواجهة الملوثات الناتجة عن مادة السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFASتوفر وكالة EPA مليار دولار في شكل منح تمويل من خلال قانون الحزبين للبنية التحتية للرئيس بايدن لمساعدة المجتمعات الأكثر عرضة للملوثات الناتجة عن مادة السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS)، وهو الأول من 5 مليارات دولار بموجب القانون الذي يُمكِّن استخدامه من تقليل نسبة مادة السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) في مياه الشرب في المجتمعات التي تواجه تأثيرات غير متناسبة. يمكن استخدام هذه الأموال في المجتمعات الصغيرة أو المحرومة لمعالجة الملوثات الناتجة عن المواد الكيميائية مثل وجود مادة السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) في مياه الشرب من خلال تنفيذ إجراءات مثل المساعدة الفنية، واختبار جودة المياه، وتدريب المقاولين، وتركيب تقنيات وأنظمة المعالجة المركزية.

ستتواصل وكالة EPA مع الولايات والأقاليم بمعلومات حول كيفية تقديم خطاب النوايا الخاص بهم للمشاركة في برنامج المنح الجديد هذا. سوف تتشاور وكالة EPA أيضًا مع القبائل وقرى ألاسكا الأصلية فيما يتعلق بالقبائل المخصصة لبرنامج المنح هذا. ويكمل هذا التمويل تمويلاً آخر بقيمة 3.4 مليار دولار والذي يتم من خلال صناديق الولاية المتجددة لمياه الشرب (SRFs) وقيمة 3.2 مليار دولار من خلال صناديق الولاية المتجددة لتنقية المياه التي يمكن استخدامها أيضًا لمعالجة مادة السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) في المياه هذا العام.

الإرشادات الصحية لمياه الشرب الدائمة حول أربع مواد من مواد السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS)

تقوم الوكالة بإصدار الإرشادات الصحية المتعلقة بمادة السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) في ظل المعارف العلمية المتاحة حديثًا ووفقًا لمسؤولية وكالة EPA في حماية الصحة العامة. تشير هذه الإرشادات إلى مستوى تلوث مياه الشرب والتي دونها لا يتوقع حدوث آثار صحية ضارة. توفر الإرشادات الصحية المعلومات الفنية التي يمكن للمسؤولين الفيدراليين والمحليين ومسؤولي الولاية استخدامها للإبلاغ عن تطور خطط الرصد والاستثمارات في توفير حلول العلاج والسياسات المستقبلية لحماية الجمهور من التعرض لـمادة السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS).

 تحدد الإرشادات الصحية الدائمة من وكالة EPA مستويات حماية جميع الأشخاص، بما في ذلك الفئات السكانية التي تعاني من الحساسية والأشخاص في جميع مراحل الحياة، من الآثار الصحية الضارة الناتجة عن التعرض طوال حياتهم لمُركَّبات مواد السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) الموجودة في مياه الشرب. كما تأخذ الإرشادات الصحية الدائمة الصادرة عن وكالة EPA في الاعتبار المصادر المحتملة الأخرى للتعرض لمواد السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) بخلاف مياه الشرب (على سبيل المثال، الطعام والهواء والمنتجات الاستهلاكية، وما إلى ذلك)، والتي توفر طبقة إضافية من الحماية.   

 

تقوم وكالة EPA بإصدار إرشادات صحية مؤقتة ومحدثة حول مياه الشرب التي تتضمن حمض بيرفلورو الأوكتانويك (PFOA) وسلفونات الفلورواكتين المشبعة (PFOS) والتي تحل محل إرشادات وكالة EPA الصادرة في عام 2016. تشير المستويات الإرشادية المحدثة، والتي تستند إلى علم جديد وتُأخذ في الاعتبار التعرض إلى المواد الكيميائية مدى الحياة، إلى أن بعض الآثار الصحية السلبية قد تحدث مصحوبة بتركيزات معدومة لحمض بيرفلورو الأوكتانويك (PFOA) أو سلفونات الفلورواكتين المشبعة (PFOS) في المياه والتي تفوق قدرة وكالة EPA على اكتشافها في الوقت الحالي. فكلما انخفض مستوى حمض بيرفلورو الأوكتانويك (PFOA) وسلفونات الفلورواكتين المشبعة (PFOS)، قلت نسبة المخاطر على الصحة العامة. توصي وكالة EPA الولايات والقبائل والأقاليم ومرافق مياه الشرب التي تكشف عن حمض بيرفلورو الأوكتانويك (PFOA) وسلفونات الفلورواكتين المشبعة (PFOS) باتخاذ الخطوات اللازمة لتقليل مخاطر التعرض لهذه المواد. تم التخلص من معظم استخدامات حمض بيرفلورو الأوكتانويك (PFOA) أو سلفونات الفلورواكتين المشبعة (PFOS) بشكل تدريجي وبصورة طوعية من قبل الشركات المصنِعة الأمريكية، وذلك على الرغم من وجود عدد محدود من الاستخدامات المستمرة، حيث تبقى هذه المواد الكيميائية في البيئة بسبب افتقارها للتحلل.

  

في المرة الأولى، تصدر وكالة EPA إرشادات صحية نهائية بشأن سلفونات البيرفلوروبوتان (PFBS) وملح البوتاسيوم الخاص بها وأوكسيد سداسي فلورو البروبيلين (HFPO) وملح الأمونيوم الخاص به (المواد الكيميائية “GenX“). في تصنيع المواد الكيميائية، تُعد المواد الكيميائية GenX بديلاً عن حمض بيرفلورو الأوكتانويك (PFOA)، وتُعد سلفونات البيرفلوروبوتان (PFBS) بديلاً عن سلفونات الفلورواكتين المشبعة (PFOS). إن المستويات الإرشادية الصحية للمواد الكيميائية GenX وسلفونات البيرفلوروبوتان (PFBS) تفوق كثيرًا مستوى الاكتشاف، وهذا بناءً على التحليلات القائمة على المخاطر الواردة في الدراسات العلمية الحديثة. 

تقدم الإرشادات الصحية الجديدة للوكالة معلومات فنية يمكن أن تستخدمها الوكالات الفيدرالية أو الحكومية أو المحلية لاتخاذ الإجراءات لمعالجة مواد السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) في مياه الشرب، بما في ذلك مراقبة جودة المياه، وتحسين التقنيات الحالية والتي من شأنها تقليل مواد السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS)، واستخدام إستراتيجيات لتقليل فرص التعرض لهذه المواد. تُشجع وكالة EPA الولايات والقبائل والأقاليم ومرافق مياه الشرب وقادة المجتمع الذين يدركون وجود مواد السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) في مياه الشرب الخاصة بهم على اتخاذ الخطوات اللازمة لتوعية السكان، وإجراء المزيد من عمليات المراقبة الإضافية لتقييم مستوى التلوث ونطاقه ومصدره، ودراسة الخطوات للحد من فرص التعرض لهذه المواد. ينبغي على الأشخاص القلقين بشأن مستويات مواد السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) الموجودة في مياه الشرب الخاصة بهم النظر في اتخاذ الإجراءات التي قد تقلل من التعرض لها، بما في ذلك تركيب مرشح داخل المنزل أو في الموقع المُخصص لاستخدامه.

 الخطوات التالية

تواصل وكالة EPA في سَن تشريعات وطنية مقترحة تخص مياه الشرب بشأن مواد السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) الذي سيتم إصدارها في خريف 2022. وبينما تطور وكالة EPA هذا القانون المُقترح، تُقيّم الوكالة أيضًا مواد السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) الإضافية بعيدًا عن حمض بيرفلورو الأوكتانويك (PFOA) وسلفونات الفلورواكتين المشبعة (PFOS) وتنظر في اتخاذ الإجراءات لمعالجة مجموعات المتعلقة بمواد السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS). ستُقدم الاستشارات الصحية المؤقتة التوجيهات للولايات والقبائل وأنظمة المياه في الفترة السابقة لتدخل التشريعات حيز التنفيذ. 

  

تعد جهود وكالة EPA لتحديد ومواجهة المخاطر التي تشكلها مواد السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) على صحة الإنسان والبيئة، عاملاً رئيسيًا في النهج الحكومي الشامل لإدارة بايدن-هاريس للتصدي لهذه الملوثات الناشئة. وتشمل هذه الإستراتيجية خطوات تضعها إدارة الغذاء والدواء لزيادة عمليات اكتشاف مواد السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) في الغذاء والتعبئة، ووزارة الزراعة الأمريكية لمساعدة المزارعين في معالجة الملوثات التي تصيب المواشي، ووزارة الدفاع لتنظيف المنشآت العسكرية الملوثة والقضاء على الاستخدامات غير الضرورية لمواد السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS). 

للحصول على تمويل المنح المُعلن عنه اليوم من خلال قانون الحزبين للبنية التحتية، يجب على الولايات والأقاليم تقديم خطاب إعلان النوايا بحلول 15 أغسطس 2022.

 لتزويد الجمهور بمزيد من المعلومات حول هذه الإجراءات، ستستضيف وكالة EPA ندوة عبر الإنترنت في 23 يونيو، في الساعة 12 ظهرًا حسب التوقيت الصيفي للمنطقة الشرقية. لمزيد من المعلومات والتسجيل، تفضل بالزيارة من هن.

 خارطة الطريق الإستراتيجية لمادة السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) 

تُحقق الإجراءات المتخذة اليوم التزامًا رئيسيًا آخر حيث تُنفذ الوكالة خارطة الطريق الإستراتيجية لمادة السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) في أكتوبر 2021. وبموجب خارطة الطريق، تعمل وكالة EPA ضمن نطاق عملها على حماية الجمهور من الأثار الصحية الناتجة عن مواد السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS). وعلاوة على ذلك، قامت وكالة EPA باتخاذ عدد من الإجراءات لإحراز تقدم بشأن مواد السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) بما في ذلك: 

  • إصدار القانون الخامس لمراقبة التلوث غير المنتظم لتعزيز فهم وكالة EPA حول وجود 29 مادة من مواد السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) بشكل متكرر في أنظمة مياه الشرب في البلاد ومعرفة مستوياتها. 
  • إصدار الأمر الأول لاختبار مواد السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) وفقًا لقانون مكافحة المواد السامة وبموجب الإستراتيجية الوطنية لاختبار مواد السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS)؛  
  • إضافة خمس مواد من مواد السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) إلى جداول تنظيف المواقع الملوّثة التابعة لوكالة EPA؛ 
  • نشر مسودة حول معايير جودة مياه الأحياء المائية فيما يتعلق بحمض بيرفلورو الأوكتانويك (PFOA) وسلفونات الفلورواكتين المشبعة (PFOS 
  • إصدار مذكرة لمعالجة مواد السلفونات المشبعة بالفلور ألكيل (PFAS) بشكل استباقي حسبما يسمح قانون المياه النظيفة؛ 
  • نشر مسودة جديدة حول وسيلة معالجة جميع مصادر مياه الصرف التي تحتوي على الفلور القابل للامتصاص. 

Source link